أهمية الإرشاد النفسي لأسر الأطفال المصابين باضطراب طيف التوحد

اضطراب طيف التوحد
208 المشاهدات

تمثل إعاقة الطفل صدمة شديدة للأهل قد تجعلهم عاجزين عن التصرف الملائم معه فيتبعون أساليب تربوية خاطئة تزيد من سوء حالته وتمنعه من الاستفادة من البرامج العلاجية.

ففي احدى الدراسات لاحظ الباحث من خلال عمله كمعلم تربية خاصة أن هناك كثيراً من آباء وأمهات الأطفال المصابين باضطراب طيف التوحد يسعون إلى عدم تعريض أبنائهم للمواقف الاجتماعية حتى لا يظهروا السلوكيات اللاتوافقية أثنائها. (hamed badr,2018)

 لذا من الضروري التدخل لإرشاد الأسر حول هذه الاتجاهات الخاطئة في تربية أبنائهم والتي تساهم في تأكيد القلق الاجتماعي، والقصور في التفاعل الاجتماعي لدى طفلهم، وتعريفهم بتنظيم البيئة المناسبة لطفلهم المصاب بالتوحد.

ارتفاع نسب المصابين باضطراب طيف التوحد:

تشير التقديرات إلى أن شخصاً واحداً من كل 160 شخص يعاني من اضطرابات طيف التوحد، وما زال معدل انتشار اضطرابات طيف التوحد غير معروف في العديد من الدول ذات الدخل المنخفض والمتوسط، (منظمة الصحة العالمية،2021)

ويعد اضطراب طيف التوحد اضطراب نمائي عصبي، يظهر في مرحلة الطفولة المبكرة، ويستمر طوال حياة الفرد، ويتميز بضعف في التواصل الاجتماعي، وظهور سلوكيات نمطية، واهتمامات مقيدة ومحدودة، وشذوذ حسي.

ويؤثر اضطراب طيف التوحد “Autism spectrum disorder ” على حياة الطفل وأسرته، فالأطفال ذوي اضطراب طيف التوحد بحاجة إلى متابعة ورعاية مستمرة، وقد يظهر تحسن بشكل طفيف لدى البعض منهم  خاصة ذوي معدل  ذكاء 70 فأكثر ، ويمكنهم  العيش بشكل مستقل وتقدر نسبتهم بـ12%  تقريباً؛ إلا أن  أكثر من 80% منهم يحتفظون بنفس مستوى الشدة مع تقدمهم بالعمر. (Henninger and Taylor,2013)

أهمية الإرشاد النفسي لأسر الأطفال ذوي طيف التوحد:

تحتاج الأسرة إلى المحافظة على أكبر قدر من الحياة الطبيعية لصالح الوالدين وباقي الأطفال  وتتضمن الحياة العادية تفاعلاً اجتماعياً وأداءً وظيفياً  شائعاً بين معظم أفراد الأسرة.

لذا فإن مراعاة حاجات أسر الأطفال المصابين باضطراب طيف التوحد والإرشاد الأسري لهم يحقق أهداف عديدة منها :

  • إحداث تغيير إيجابي في سلوكيات الأسرة
  • المحافظة على صحة الأسرة النفسية
  • تغيير العادات والاتجاهات غير المرغوبة تجاه الإعاقة
  • مساعدة الأسرة على اتخاذ القرارات السليمة تجاه الطفل المعاق
  • تعريفهم بالمؤسسات التربوية والاجتماعية والصحية التي تخدم أفراد هذه الفئات
  • مساعدة الأسرة على التمتع بجودة الحياة الأسرية. (صالح,2021)

إن تثقيف الآباء والمجتمع وتوضيح المفاهيم الخاطئة بشكل عام يعتبر ضرورة ملحة لزيادة الوعي وطلب الاستشارة الأولى والتدخل المبكر في حالة أي طفل يشتبه في أنه معرض لخطر اضطراب طيف التوحد أو أي اضطراب نمائي أخر.

المراجع:

  • hamed badr ,abdelmonsef abdelmonem, )2018) ,Journal of Education and Social Sciences, Vol. 10, Issue 1, (June) 2018, p74
  • Henninger NA. and Taylor J.L.(2013). Outcomes in adults with autism spectrum disorders: a historical perspective. Autism.; 17(1): 103-116.
  • Doernbecher’s Child Development and Rehabilitation Center (CDRC), Oregon Health and Science University (OHSU).
  • صالح ، هيام فتحي مرسي (2021)،  واقع الوعي المجتمعي باضطراب طيف التوحد – المجلة العلمية ،كلية التربية – جامعة أسيوط ،  المجلد السابع والثلاثون – العدد الأول – يناير 2021 م، ص219

0 Reviews

Write a Review

آخر المشاركات